القضية الفلسطينية في فكر إدوارد سعيد..أ.محمد كمال

   في حوار لإدوارد سعيد مع القسم العربي لهيئة الإذاعة البريطانية ، أجاب سؤال محاوره المتمكن عن المصداقية التى نالها فى الدوائر الغربية قال : كنت أتقن تاريخنا... أعرف ماذا حدث بالضبط....  ابن القضية وتعلمت ".... "لاريكفي أن تكون ابن القضية بل يجب أن تكون تلميذها"، وقد كان ابنا بارًا للقضية الفلسطينية وتلميذًا نجيبًا لها فصار صوتها القوى، وضميرها النقدي، وسفيرها المعتمد على مستوى الفكر العالمي.


لتحميل التقرير اضغط هنا