عروض كتب

عرض مقال: الاقتصاد السياسي الدولي في القرن الواحد والعشرين.. من منظور طبقي مترابط

يتناول الباحث في تلك المقالة تحليلًا للاقتصاد السياسي الدولي من خلال استخدام الطبقة والعلاقات بين العمال والرأسمال كوحدة تحليل لأهم التغيرات التي تطرأ على ساحة الاقتصاد السياسي الدولي، ويستنكر الباحث إغفال النظريات التقليدية والحديثة في تفسيرها للاقتصاد السياسي الدولي وموضوعاته للطبقة الاجتماعية وتأثيراتها، ويدعو إلى الأخذ بمفهوم الطبقة كوحدة لتحليل وتفسير التغيرات التي تطرأ في مجال الاقتصاد السياسي الدولي، بل إنه في نهاية مقالته، يدعو إلى منظور جديد للاقتصاد السياسي الدولي قائم على الطبقة والتغيرات الاجتماعية التي تصاحبها كوحدة تحليل للتغيرات العالمية التي تحدث في النظام الاقتصادي والسياسي.
ويتناول الباحث في مقالته تحليلًا للطبقة الاجتماعية وخاصة طبقة العمال والتي يرى أنها يمكن من خلال تفسير مراحل تكوينها عبر التاريخ وتدفقها عبر الدول أن توضح التغيرات في الرأسمال العالمي، النظام الاقتصادي الحالي وأسباب معاناة معظم دول العالم الثالث من الفقر والتخلف.
يبدو الباحث في مقالته متأثرًا بالفكر الماركسي في اهتمامه بالطبقة وخاصة طبقة العمال، إلا أنه موضوعي في طرحه لنظريات الاقتصاد السياسي الدولي المختلفة ومنها الماركسية ونظريات المدارس الأمريكية والبريطانية وأيضًا تلك الآراء التي تنتقد النظريات السابق ذكرها بوصفها نظريات غير حاسمة ومتناقضة وغربية بالضرورة. ويذكر الباحث أنه حتى الآراء الناقدة للنظريات السائدة وإن أضافت مقترحات جديدة لدراسة مواضيع الاقتصاد السياسي الدولي كالربط بين المدرستين الأمريكية والبريطانية في دراسات بينجامين كوهين، أو اقتراح رؤية حضارية مشتركة ((Inter-Civilizational IPE، إلا إنها أيضاً أغفلت الأبعاد الاجتماعية والطبقة في تحليلاتها. كما يذكر الباحث أن البعض يمكن أن يشير إلى الماركسية على أنها الأفضل في تحليل الاقتصاد السياسي الدولي لاهتمامها بالطبقة، إلا أنه ينتقد الماركسية في تحليلها للطبقة من أعلي إلى أسفل، ويرى أنها تتشابه في ذلك مع النظريات الغربية الأخرى السائدة ويدعو إلى تحليل للعلاقات العمالية الرأسمالية من أسفل إلى أعلى.
ينتمي الباحث إلى مدرسة (Neo-Gramscianism) وهي مدرسة نقدية حديثة في مجال نظريات الاقتصاد السياسي الدولي والعلاقات الدولية بشكل عام، وتجمع بين الليبرالية والواقعية مع تأثرها بالماركسية وتهتم بتأثير الأفكار والمؤسسات وثنائية الهيكل والعميل (agency – structure) في تحليلاتها[1]. وقد نشأت في جامعة يورك في كندا على يد روبرت كوكس ((Robert Cox والذي يقتبس الباحث الكثير من أفكاره ومقولاته في تلك المقالة، كما تتواجد تلك المدرسة بقوة في جامعة ساسكس (University of Sussex) في بريطانيا والذي يعمل بها الباحث. وتتضمن المقالة العديد من أفكار المدرسة التي ينتمي إليها الباحث كما تُظهر انحيازه للماركسية في بعض المواضع بالرغم من موضوعيته في نقد الماركسية في بعض تحليلاتها.
*****
الهوامش:

* Benjamin Selwyn, “Twenty-first-century International Political Economy: A class-relational perspective.” European Journal of International Relations 21, no. 3 (2015): 513–537.
** طالبة ماجستير في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة.
[1] Radice Hugo. “Gramsci and Neo- Gramscianism: To What Purpose?” In Gramsci, Political Economy, and International Relations Theory: Modern Princes and Naked Emperors, by Alison J. Ayers, edited by Alison J. Ayers, 53-75. New York: Palgrave Macmillan, 2013.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق