تقارير ودراسات

زيارة إياد مدني للأقصى في سياقها الفلسطيني والإقليمي: تساؤلات مشروعة تبحث عن إجابة…أ.أمجد أحمد جبريل

شهد يوم الخامس من يناير 2015، قيام الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني بزيارة المسجد الأقصى المبارك، في تكرار لما قام به سلفه أكمل الدين إحسان أوغلو في 28/8/2013. ورغم حصول زيارات سابقة للأقصى تحت الاحتلال، قام بها دعاة ورجال دين رسميون عرب (علي جمعة، الحبيب الجفري)، فإن زيارة إياد مدني تبقى ذات دلالة أكبر، فضلا عن خطورة توقيتها إذ جاءت في وقت عصيب تعيشه القدس وغزة المحاصرتان، وتأتي أيضا في سياق فلسطيني وإقليمي ودولي بالغ التعقيد.

 للمزيد

اضغط هنا 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق