تقارير ودراسات

تحديات أمام الغرب: داعش والصين ومصر…د.شيرين فهمي

 

تنوعت القضايا المطروحة على الساحة الإعلامية الغربية – عبر شهري مايو ويونيو 2015 – بين اتجاهاتٍ عدة، يمكن تلخيصها على الوجه الآتي؛ أولاً: إثارة قضية “الخطر الإسلامي” – وهي القضية المثارة الحاضرة دائماً ودوماً – مع تركيز الهجوم على المملكة العربية السعودية؛ ثانياً: تناول موضوع تعامل الإدارة الأمريكية مع “تنظيم الدولة” حيث مُنيت الأولى بهزيمةٍ واضحةٍ بعد استيلاء “التنظيم” على منطقة “الرمادي” بالعراق في مايو 2015؛ هذا بالإضافة إلى التهديد الصيني الصريح الذي بات يشغل حيزاً كبيراً في الدوريات الأمريكية. وأخيراً، التطرق إلى الشأن المصري الذي تضمن موضوع “ضياع الثورة المصرية” واتجاه الشارع المصري نحو العنف. ويمكن القول، أن تلك القضايا الأربع باتت تشكل تحديات وأزمات بالنسبة للأنظمة والحكومات الغربية؛ ولا سيما الإدارة الأمريكية التي فوضت ووكلت نفسها لمحاربة “تنظيم الدولة”، والتي باتت في مواجهةٍ ومنافسةً مع التنين الصيني على قيادة النظام الدولي، والتي باتت أخيراً في مواجهة وضع مصري متدهور أضحى مهدداً لمصالحها الإستيراتيجية في مصر. 

للمزيد اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى