المجال العام

الدولة المدنية بين استبعاد الدين وتجاهل العسكرة...أ.سمية عبدالمحسن

 

كثيرة هي المفاهيم التي أُلبِست وحُمِّلت معاني على خلاف أصلها، أو شُوِّهت واختلطت –عن عمد- دلالاتها بمعاني دخيلة عليها لتحقيق غرض معين.. ويكثر التباس المفاهيم، أو تلبيسها، في حالات الصراع أو المواجهة الحضارية التي قد تدفع بعض أطرافها إلى تزييف الوعي العام للجماهير بإدخال مفاهيم غريبة عليه أو اغتصاب بعض مفاهيمه وتلبيس معانيها.

 

ومن هذه "المفاهيم المظلومة" في "السياسة المصرية"، خاصة بعد ثورة 25 يناير مفهوم "الدولة المدنية"، وهو ليس بمفهوم جديد في الفكر السياسي المصري أو الإسلامي بعمومه، ولكن استُجِدت عليه معاني تم استيرادها من سياق فكري وسياسي مخالف وجرت محاولات فرضها على الواقع المصري. 

 

حمل الملف من هنا

مشروع إعادة بناء المجال السياسي المصري

مشروع إعادة بناء المجال السياسي المصري

في ضوء امتداد ثورة 25 يناير

 

27/02/2011

 

انطلاقًا من طبيعة ثورة الشعب التي فجّرها شباب مصر الواعي الباسل، ومن كونها ثورة الجميع وللجميع، وأنها تستمر بجهد الجميع، وتتجسد فيها سائر عناصر الشخصية المصرية الأصيلة وجذورها القيمية والمعنوية، يجب أن يُستحث السعي إلى إنجاز مشروع نهضوي وتنموي شامل تنتظم فيه سائر قطاعات الشعب وقواه، وبما يتجاوز الثنائيات والإقصاءات  ويؤسس للوحدة في إطار التنوع والتعدد، ويمهد للفاعلين في المجالات الحياتية المختلفة.

اِقرأ المزيد: مشروع إعادة بناء المجال السياسي المصري