انسحاب حزب الوسط ليس التغيير الوحيد...أ.د.نادية مصطفى

 

هل التخلي عن السلمية أم إمكانية مصالحة وحل سياسي مع نظام الانقلاب؟ أم ثورة جديدة؟ وحيث تمسك التحالف الوطني لدعم الشرعية بالسلمية وظل الانقلاب على غيه وغروره وبطشه معتقد أنه تمكن ولا رجوع إلى ديمقراطية ومدنية تنال من سيطرة العسكر ولا رجوع عن استئصال شأنه ما يسمونه "الإسلام السياسي" ومن ثم لا تفاوض، لذا لم يكن الخيار إلا "الثورة".

لتحميل الملف اضغط هنا

انظر أيضًا: 

التقرير الخامس : مائة يوم من مقاومة الانقلاب..ماذا تعني وماذا بعد؟؟

الملف السابع : دلالات من ذكرى محمد محمود الثانية ...د.نادية مصطفي

- نص بيان القاهرة.

- بيان القاهرة طوق نجاة للثورة...أ.دنادية مصطفى

أين أنتم يا ثوار 30 يونيو؟.. أ.د.نادية مصطفى