السياسات الطائفية وأزمات التهجير والنزوح في العراق...أ.محمد علي إسماعيل

    تشهد المحافظات العراقية الجنوبية، منذ 8 يوليو 2018، احتجاجات على تردي الأوضاع المعيشية، وسوء الخدمات، واستشراء الفساد، وتصاعد معدلات الفقر والبطالة، وهي مطالب متكررة من المحتجِّين العراقيين في مختلف أرجاء العراق منذ انتفاضات ما سُمي بـ"الربيع العربي". كان قد احتشد مئات المحتجين في المناطق الحضرية العراقية، منذ فبراير عام 2011، خاصة في العاصمة بغداد ومدن كربلاء والسليمانية والموصل وغيرها، منادين بأربعة مطالب أساسية، وهي تحسين الخدمات والبني التحتية، والقضاء على الفساد، والمطالبة بتوفير فرص عمل أسوة بما حدث في بلدان الربيع مثل تونس ومصر، وأخيرًا مسألة الحريات العامة وحقوق الإنسان وسيادة القانون.

للتحميل اضغط هنا