خريطةُ الوضع على الأرض والتَّغيُّرُ في التحالُفات في ليبيا ..أ.خالد السحاتي

يُقاربُ عُمرُ الأزمة السِّياسيَّة الليبيَّة اليوم الأربع سنواتٍ (2014-2018)، ولا بوادر واضحة تلُوحُ في الأفق للوُصُول إلى حـلٍّ قريبٍ، وكلما تأخر أطرافُ الصِّراع في التوصُّل إلى تسويةٍ مُلائمةٍ كانت النتيجة مزيداً من التعقيد في المشهد الليبيِّ، ومزيداً من الوقت الضائع على الوطن في ظل أزماتٍ مُستفحلةٍ كأزمة الانقسام السِّياسيِّ (وهي أخطرُها على الإطلاق، ومن ملامحها حاليّا: دخولُ حُكُومة الوفاق الوطني الـمُنبثقة عن اتفاق الصخيرات طرابلس في مارس 2017 دُون الحُصُول على الثقة من البرلمان الموجُود في طبرق والذي انبثقت عنه حُكُومة عبدالله الثني)، والأزمة الاقتصاديَّة (والتي من ملامحها: نقصُ السُّيُولة النقديَّة في المصـارف، تدنِّي سعر صرف الدينار الليبي في مُقابل العملات الأجنبيَّة، تزايد العجز في المُوازنة العامَّة للدَّولة، ارتفاعُ الأسعــار والتَّضخُّم).. وغيرهـا.

لتحميل التقرير اضغط هنا