التحول في مواقف السعودية والإمارات تجاه إسرائيل: المواقف والعلاقات والدلالات...أ.عمر سمير

إذا كان ثمة ما تفصح عنه تطورات الربيع العربي الذي اندلع في 2011 وما صحبه من حراك في دول عربية عدة من تونس إلى مصر وليبيا واليمن والمغرب والبحرين وسوريا، فإنها أفصحت عن انفصال تام بين تطلعات الشعوب ومصالحها من جهة وتطلعات الحكام ومصالحهم من جهة أخرى، وليس بعيدًا عن هذا الانفصال رؤية هذه النُّظم للقضية الفلسطينية وعلاقة ذلك بالموقف من إسرائيل والولايات المتحدة، ومن ثم كان حضور القضية الفلسطينية في تطورات هذا الحراك في بدايته منذ 2011-2013 وانتكاساته بدءًا من 2013 أمرًا ملحوظًا، كما كانت بوصلة علاقات الأنظمة بدولة الكيان الصهيوني أو الولايات المتحدة معيارًا لقياس مدى وطنية هذه النظم قبل الثورات وبعدها.

لتحميل التقرير اضغط هنا