الأمن القومي المصري بعد مائة عام من وعد بلفور...المستشار طارق البشري

إنني اعتدت أن أصدر من فكرة تكاد أن تكون مسلمة عندي، وهي أن الواجب الأساسي والذي قامت عليه "الدولة" بوصفها جهازًا حاكمًا للجماعة السياسية، هو حفظ الأمن العام للجماعة المعنيِّة تجاه المخاطر التي ترد إليها من خارجها، وكذلك تجاه ما يمكن أن يهدد قوى التماسك الداخلي لهذه الجماعة، وذلك إذا اختلت موازين القوى بين الجماعات الفرعية وعناصر التكوينات العديدة التي تشكلت منها الجماعة السياسية، وإن الجماعة السياسية التي قامت عليها الدولة، لا ترتضى حاكمية هذا الجهاز في المدى الطويل إن هي أيقنت بعدم صلاحيته أو عدم قدرته على القيام بأي من الوظيفتين المذكورتين.

لتحميل التقرير اضغط هنا